[X] - اغلاق
[X] - اغلاق

لأول مرة منذ نكبة 48: رفع الآذان في مسجد البحر في طبريا بعد البدء بتحويله لمتحف

علم ان بلدية طبريا تقوم في الايام الأخيرة بأعمال ترميم لجدران مسجد البحر القديم المتواجد في وسط المدينة، وذلك بهدف تحويله الى متحف عام. في خطوة لطمس المعالم الاسلامية والصبغة العربية لمدينة طبريا. هذا، وقد قوبلت هذه الخطوة بالغضب والاستهجان من قبل العديد من الجهات الاسلامية والعربية في البلاد.

النائب عن الحركة الإسلامية/ القائمة العربية الموحّدة مسعود غنايم، قام يوم امس الاثنين، بزيارة مسجد البحر في طبريا، بعد الكشف عن نية بلدية طبريا تحويله إلى متحف.
وكان النائب غنايم قد قام بزيارة بلدية طبريا، وقال: "نفى مدير مكتب رئيس البلدية ومستشاره نيّة تحويل المسجد إلى متحف، وقال ان هدف البلدية فقط القيام بتنظيف المسجد".
لكن النائب غنايم لم يكتف بذلك، وقام بزيارة ميدانية للمسجد، حيث وجد عمال بلدية طبريا يقومون بعمليات تنظيف للمسجد وما حوله. وعند سؤال النائب غنايم لعمال البلدية عن هدف أعمال التنظيف في المسجد قالوا "إن رئيس البلدية ينوي تحويله إلى متحف".

هذا، وعقب ذلك قام النائب غنايم مباشرة بإرسال رسائل إلى كل من رئيس بلدية طبريا رون كوبي، ووزير الداخلية أرييه درعي، ولمدير سلطة الآثار، حذّر فيها البلدية من المضي قدما في تحويل المسجد إلى متحف. كما وأكد النائب غنايم قائلا: "إن تحويل المسجد إلى متحف هو مس بمكان مقدس للمسلمين، ومس بمشاعرهم الدينية، وبحقهم في الحفاظ على أماكن عبادتهم".
ودعا النائب غنايم جميع الجهات المسؤولة إلى الكف عن المس بالأماكن المقدسة للمسلمين، والحفاظ على مسجد البحر وإبقائه كمسجد وعدم تحويله إلى أي مكان آخر سواء كان متحفا أم غيره.
هذا، وبالتنسيق مع النائب غنايم ستقوم مؤسسة صمود الحقوقية التابعة للحركة الإسلامية برفع دعوى قضائية بهذا الخصوص ضد بلدية طبريا.
ويذكر أنه يوجد في طبريا جامع آخر هو الجامع العمري، إضافة لجامع البحر. ومنذ تهجير أهل طبريا العرب من البلدة عام 1948 والمسجدان يتعرضان لإعتداءات متكررة سواء من قبل البلدية أم من قبل متعاطي المخدرات والمارة بسبب إهمالهما ومنع المسلمين من ترميمهما.

"مؤسسة ميزان" تطالب بلدية طبريا بالوقف الفوري للانتهاكات في مسجد "البحر"

ووصل بيان صادر عن مؤسسة ميزان لحقوق الإنسان، جاء فيه: "هذا، وبعثت مؤسسة "ميزان" لحقوق الإنسان في مدينة الناصرة، يوم الاثنين، برسالة عاجلة إلى رئيس بلدية طبريا وطالبته بالوقف الفوري لأي عمل في مسجد البحر (العمري) وإخراج جميع المعدات والآليات، خلال مدة أقصاها 48 ساعة، للرد على الرسالة والإستجابة للمطالب، قبيل التوجه إلى القضاء لإستصدار أمر فوري بوقف الأعمال. وكانت بلدية طبريا قد شرعت صباح اليوم، بتنفيذ مخطط تحويل مسجد البحر في المدينة إلى متحف، واقتحمت جرافاتها قاعة المسجد، دون أي مراعاة لقدسية المكان في نقض صريح لاتفاق سابق حول إغلاق المسجد عام 2000، جرى التوصل إليه مع عدد من القيادات العربية ونصّ على إغلاق المسجد بعد سلسلة انتهاكات بما فيها محاولات عديدة لإحراق المسجد وكتابة رسومات شيطانية وعنصرية على قباب المسجد".
وأضاف البيان: "وقال المحامي عمر خمايسي، مدير مؤسسة ميزان لحقوق الإنسان، "توجهنا برسالتنا إلى رئيس بلدية طبرية باسم متولي الوقف على المسجد وباسم مؤسسة ميزان في الناصرة، وأرفقنا مع الرسالة خريطة تعود إلى ما قبل قيام دولة إسرائيل وتدل على مكان المسجد وكل ما يتعلق به، وذلك بعد أن قمنا بجولة في المكان وأطلعنا على حجم الانتهاكات هناك". وتابع: "وأكدنا أن بلدية طبريا تعاطت مع المسجد بصورة مسيئة وخطيرة جدًا، حيث تم هدم الجدار الخارجي وإدخال المعدات وآليات الحفر وغيرها، كما جرى إخراج حجارة من أرضية المسجد، إلى جانب التصريحات الصادرة عن جهات في البلدية ومدينة طبريا حول تحويل المسجد إلى متحف، وإستعمالات أخرى، وشدّدنا في الرسالة أن هذه الأعمال تشكل انتهاكات خطيرة وتمس بقدسية المسجد، وفي هذا إعتداء على الاسلام والمسلمين". وأشار خمايسي ، إلى أن الرسالة أكدت كذلك أنه "لا خلاف على كون مسجد العمري أو البحر، بناية إسلامية قديمة جدًا، وهي قائمة قبل قيام الدولة، ولا يجوز المساس بها لما للمساجد من قدسية لدى المسلمين" ".
وأضاف البيان: "هذا، وذكّر مدير مؤسسة "ميزان" رئيس البلدية أنه كان هناك محاولات للمسلمين ومؤسسات مختلفة لترميم المسجد قبل سنوات، وقد عارضت البلدية ذلك مدعية أن هذا ممكن أن يمس في وضع مدينة طبرية، ويشعل المنطقه، وعليه وقفت ضد إعادة ترميمه حينها، وتقوم اليوم بإقتحام المسجد الذي لا تملك أي حق فيه، لذلك نطالب البلدية بوقف كافة أعمالها في المسجد وساحته بصورة فورية، وإخراج جميع المعدات التي أدخلت للعمل هناك". وطالب خمايسي في رسالته، بلدية طبرية، بالرد والاستجابة خلال فترة أقصاها 48 ساعة "بعدها إن لم تكن هناك استجابة لمطلبنا بالتوقف عن المساس بحرمة المسجد، سنتوجه إلى القضاء لاستصدار أمر يمنعهم من العمل". وختم المحامي عمر خمايسي حديثه بالقول: "إن الموضوع بالأساس ليس مسألة قانونية، ويجب القيام بحراك جماهيري لمنع بلدية طبرية ورئيسها، من مواصلة انتهاكاتهم في مسجد البحر ووقفها فورا، لأن ما يحدث في غاية الخطورة ويمس بهويتنا وثوابتنا كمسلمين وفلسطينيين في هذه البلاد، وأن يكون هناك بالفعل احتجاجات وتوجهات إلى البلدية من كل شخص غيور على وطنه، ونحن نقوم بدورنا كذلك كمؤسسة حقوقية في الجانب الحقوقي، لكن كما قلت النضال القانوني ليس هو الوحيد في هذه القضيةوانما القوة تكون بضغط جماهيري واسع".

المتابعة ترفع الاذان في مسجد البحر في طبريا

هذا ووصل ، بيان صادر عن لجنة المتابعة، جاء فيه: "للمرة الأولى، منذ نكبة 1948 وكانت هذه المدينة الجميلة اول مدينة تحتل (نيسان 1948). إجتمع أعضاء المتابعة على سطح مسجد البحر في طبريا الان، وذلك إحتجاجا على محاولة تحويله الى متحف".
وأضاف البيان: "وتم الإتفاق على أن تعقد جلسة مع بلدية طبريا يوم الاحد القادم. كما وتم اليوم إيقاف اعمال الترميم. بحال لم ترفع البلدية ايديها سنشرع باحتجاجات جماهيرية لحماية المسجد الفلسطيني".

منصور عباس نائب رئيس الحركة الإسلامية ورئيس القائمة الموحدة من على سطح مسجد البحر المهجر في طبريا: "هذا الاعتداء يروي كل قصة الاعتداءات على دور العبادة، ولا بد أن نشرع بمشروع لتحرير الاوقاف في البلاد واستعادتها. استعادة هذا المسجد وبقية الاوقاف الاسلامية والمسيحية حق اساسي طبيعي لنا".

المتابعة ترفع الاذان في مسجد البحر في طبريا

 

مسجد البحر - طبريا 

 

>>> للمزيد من اخبار محلية اضغط هنا

مقالات متعلقة
اضافة تعليق

اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعليقات الزوار
دولار امريكي - 3.72
جنيه استرليني - 4.7146
ين ياباني 100 - 3.4432
اليورو - 4.2422
دولار استرالي - 2.6218
دولار كندي - 2.7670
كرون دينيماركي - 0.5680
طمرة - 15.07° - 15.07°
بئر السبع - 15.92° - 15.92°
رام الله - 22° - 23°
عكا - 23.07° - 23.07°
يافا - 22° - 23°
القدس - 22° - 23°

حظك اليوم:31.12.2018

تاريخ النشر: 2018-12-31 10:32:16

حظك اليوم:29.12.2018

تاريخ النشر: 2018-12-29 10:10:57

حظك اليوم:27.12.2018

تاريخ النشر: 2018-12-27 10:29:11